فيلم “أصحاب ولا أعز” يثير الجدل بألفاظه ومشهد جريء لمنى زكي

أصحاب ولا أعز أول فيلم عربي من إنتاج نتفليكس يثير جدلاً واسعاً

أثار فيلم “أصحاب ولا أعز” وهو أول فيلم عربي من إنتاج منصة “نتفليكس”، الجدل بسبب محتواه الجريء، وذلك بعد ساعات فقط على طرحه

والفيلم مأخوذ من الفيلم الإيطالي الشهير “بيرفكت ستراينجرز”، الذي حقق رقماً قياسياً في عدد مرات النسخ والمشاهدة، وتباينت ردود أفعال مشاهدي العمل بين مؤيدين للفكرة وبين رافضين للفيلم بسبب تناوله موضوع المثلية الجنسية

وفيلم “أصحاب ولا أعز” من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز وفؤاد يمين، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية

فيلم أصحاب ولا أعز من إنتاج نتفليكس

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع

وسرعان ما تحولت اللعبة التي كانت ممتعة وشيقة، إلى وابل من الفضائح والاسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد

ويقوم الممثل اللبناني فؤاد يميّن بتجسيد شخصية شاب مثلي جنسياً، ويخفي الأمر عن أصدقائه، وطالت الانتقادات بعض مشاهد الفيلم خاصة ألفاظه التي وصفها الكثيرون بالخارجة عن المألوف

كما يتضمن الفيلم مشهد جريء جداً للممثلة المصرية منى زكي التي تقوم في أحد المشاهد بخلع ملابسها الداخلية أمام الكاميرا

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: