بالفيديو: مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومتشددين يهود بسبب الهواتف الذكية

مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية واليهود الحريديم، ما علاقة الهواتف الذكية؟

تجددت المواجهات ليل أمس، بين الشرطة الإسرائيلية ومتشددين يهود احتجوا على بيع الهواتف الذكية في مدينة القدس المحتلة

وتجمع العشرات من اليهود الحريديم أمام محلات بيع الهواتف في حي “جؤولا” وسط مدينة القدس، وقالت الشرطة الإسرائيلية إن المحتجين أغلقوا حركة السير في المكان، ويحاولون مهاجمة محلات الهواتف وإلحاق الضرر بها

مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والحريديم

وكانت الشرطة الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، استخدمت وسائل تفريق التظاهرات، في مواجهة العشرات من اليهود الحريديم الذين تجمعوا أمام محال بيع الهواف الذكية، احتجاجاً على بيع هذه الهواتف التي تخالف العقيدة اليهودية وفق اعتقادهم

تجدر الإشارة، إلى أن جمهور الحريديم (اليهود الأرثوذكس) يستخدمون هواتف “كاشير” أي “حلال”، أقرت اللجنة الحاخامية باستخدامها، والتي لا توجد فيها ميزات موجودة في معظم الهواتف الذكية مثل إمكانية الدخول إلى الإنترنت، والكاميرا، الاستماع إلى الراديو والموسيقى وممارسة الألعاب، وإرسال واستقبال الرسائل النصية

هذا، ويعيش الحريديم نمط حياة متشدد، ويشكلون حوالى 12% من إجمالي السكان في إسرائيل وحوالى 15% من السكان اليهود

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: