مقال مسيء للحجاب… يثير غضباً كبيراً في كندا

إساءة للحجاب في كندا تؤدي إلى موجة غضب

أثار مقال في مجلة الجمعية الطبية الكندية، كتبه الدكتور شريف اميل، غضباً كبيراً في أوساط المسلمين في كندا، حيث زعم الكاتب أن الحجاب أداة للاضطهاد واستغلال الأطفال

وبعد ردود الفعل الغاضبة على المقال، أصدرت الدكتورة كريستين بارترك، رئيسة تحرير المجلة، بياناً أوضحت فيه أنه بعد نشر المقال، تلقوا ردود أفعال رافضة من العديد من المؤسسات والأفراد، معلنة سحب المقال والاعتذار

وأضافت أن المقال لا يتضمن موضوعاً مناسباً للنشرة، وأن العديد من القراء في جميع أنحاء كندا يشعرون بالاشمئزاز بسبب نشره

وقدمت رئيسة تحرير المجلة، اعتذارها عن الضرر الكبير الذي لحق بالعديد من الناس، بما في ذلك الزملاء والطلاب، وأعلنت تحملها المسؤولية الكاملة عن عملية الصياغة السيئة التي أدت إلى هذا الخطأ

وعلى أثر نشرة المقال، أصدرت مديرة المجلس الوطني لمسلمي كندا في مقاطعة كيبيك، لينا البكر، بياناً طالبت فيه بحذف المقال المعادي للإسلام وتقديم اعتذار، واعتبرت أن المقال يتضمن عبارات مسيئة ومعادية للإسلام وبحق النساء والفتيات المسلمات

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: