كم مرة يجب الاستحمام خلال فصل الشتاء؟

الفترة المثالية للاستحمام؟

نقل موقع “إكسبرس” البريطاني عن أحد الخبراء تحذيره من المخاطر المرتبطة بإطالة الفترة بين مرات الاستحمام خلال فصل الشتاء والتي يمكن أن تؤدي إلى عواقب غير محببة

فالاستحمام يعد أمراً ضرورياً لتنظيف مسام الجسم والسماح لخلايا الجلد بالعمل بشكل صحيح، وبالتالي تعزيز جهاز المناعة

والدلائل تشير إلى أن الاستمتاع بتجربة الاستحمام الدافئ قبل النوم يساعد في الخلود إلى النوم براحة، إلا أنه ومع فوائد الاستحمام، فإنه في حال ممارسته بشكل متكرر ولا سيما في فصل الشتاء، حيث الماء الساخن يمكن أن يزيل الزيوت الصحية من البشرة ويؤثر على توازن البكتيريا، ما يمكن أن يتسبب في الجفاف، لكن يمكن الحد من ذلك من خلال خفض درجة حرارة الماء

وتظهر الاستطلاعات أن الأشخاص يمكنهم قضاء أسابيع دون الاستحمام قبل البدء بإطلاق روائح كريهة، وهناك عدد من المخاطر المرتبطة بإطالة الفترات بين كل استحمام، ولكن المشكلة الرئيسية هي البكتيريا

وعندما يترك الشخص عادة ثلاثة إلى أربعة أيام بين الاستحمام، فإنه يخاطر بتراكم بقع داكنة من الجلد المقشر، مما قد يؤدي إلى عدوى فطرية أو بكتيرية

وتتكون هذه البقع من خلال الجلد الميت والاوساخ والعرق، والتي يمكن أن تؤدي إلى ظهور حب الشباب أو تفاقم الحالات الموجودة مسبقاً، مثل الصدفية والتهاب الجلد والأكزيما

وعلى الرغم من عدم وجود مدة مثالية للاستحمام، يقترح الخبراء أن الاستحمام القصير لمدة تتراوح بين ثلاث أو أربع دقائق، مع التركيز على الإبطين والفخذين، قد يكون كافياً خلال الشتاء

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: