جنبلاط: لا أريد الانضمام في جبهة ضد حزب الله

جنبلاط: نحن نختنق وكان علينا أن نصرخ

كشف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في مقابلة أجرتها معه صحيفة “لوريان لو جور” أنه لا يريد الانضمام إلى جبهة سياسية ضد حزب الله، وذلك في معرض رده على النقاشات التي أثيرت حول تصريحاته ضد الحزب، وذلك عقب تصريح وزير الإعلام جورج قرداحي، حول الحرب الدائرة في اليمن

واعتبر جنبلاط خلال المقابلة أن موقفه كان عفوياً وتعبيراً عن واقع قاس، قائلاً: نحن نختنق، وكان علينا أن نصرخ. ولفت إلى أنه يرفض الانصياع لهذا المنطق، وهو الذي عرف الكثير من الحياة السياسية في لبنان، وأضاف: لقد اكتفيت من الجبهات

وأضاف: أنا لست رجل أحد ولن يأخذني أحد كأمر مسلّم به، وقال: بعض مواقفي تتلاقى مع مواقف حزب الله، وهذا يناسب الحزب، ولكن عندما تعارض مصالحه فأنت في مرماه، وفي معرض دفاعه عن الحفاظ على العلاقات مع دول الخليج: رأى أنه من غير المقبول استفزازهم ودفعهم لعزلنا لأنه يتعارض مع المسلحة الوطنية، وأشار جنبلاط إلى أن السياسات التي تتعارض مع المصلحة الوطنية قد تمادت كثيراً

وفيما خص الانتخابات النيابية التي ستجرى بعد أشهر قليلة، اعتبر جنبلاط أنه من الضروري الالتزام بموعد إجرائها، وأنه سيتحالف في الجبل مرة أخرى مع القوات اللبنانية بوجه التيار الوطني الحر، لأنه لا يوجد أي قاسم مشترك مع التيار

كما يصر على ضرورة الحفاظ على التحالف مع تيار المستقبل ورئيسه سعد الحريري، حيث أن العلاقة تاريخية ولا مجال للتخلي عنها، رغم الخلافات السياسية مع سعد الحريري، لكنه يحتل مكانة خاصة في قلب جنبلاط، كما قال

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: