الولايات المتحدة على خط الأزمة بين لبنان والمملكة العربية السعودية

سعي أميركي لحل الأزمة بين لبنان والمملكة العربية السعودية

شهدت الأزمة الدبلوماسية القائمة بين لبنان والمملكة العربية السعودية، تحركاً أميركياً مفاجئاً اليوم، وذلك عقب انضمام القائم بأعمال السفارة الأميركية في بيروت ريتشارد مايكلز، إلى اجتماع خلية الأزمة المنعقدة في وزارة الخارجية اللبنانية

وأفادت وسائل إعلام لبنانية أن مايكلز انضم إلى اجتماع خلية الأزمة، وشارك فيه لمدة نصف ساعة، ثم غادر الاجتماع دون الإدلاء بأي تصريح

تحرك القائم بأعمال السفارة الأميركية، أتى بعد التصريحات التي أطلقها المتحدث باسم الخارجية الأميركية سامويل وربيرج، إلى قناة الجديد، والتي دعا فيها السعودية ودول الخليج للتواصل مع الحكومة اللبنانية لحل الخلاف القائم بين البلدين، بسبب تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي

وقال وربيرج: بشكل عام الولايات المتحدة تحث الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات والدول في المنطقة على التواصل مع الحكومة اللبنانية

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الخارجية الكويتية اليوم، استدعاء السفير الكويتي في لبنان للتشارور، فيما أمهلت القائم بأعمال السفارة اللبنانية في الكويت، 48 ساعة للمغادرة، في إجراء تضامني مع المملكة العربية السعودية، التي تطالها التصريحات السلبية من شخصيات لبنانية، حسب بيان وزارة الخارجية الكويتية

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: