المملكة العربية السعودية تتجه لقطع العلاقات الدبلوماسية مع لبنان

هل تقطع المملكة العربية السعودية علاقاتها مع لبنان؟

ذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلًا عن وزارة الخارجية السعودية، أن المملكة قررت استدعاء سفيرها لدى لبنان وليد البخاري للتشاور

كما أمهلت السفير اللبناني لدى المملكة ٤٨ ساعة لمغادرة أراضي المملكة، وهذا الإجراء الدبلوماسي عادة ما يسبق إعلان قطع العلاقات الدبلوماسية بين الدول

وتأتي خطوة الرياض احتجاجًا على تصريحات وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي التي تناول فيها الحرب في اليمن، قبل تعيينه وزيرًا، وكانت المملكة طالبت وزير الإعلام باعتذار عن ما صدر عنه، إلا أن قرداحي رفض الاعتذار لأنه لم يخطئ كما صرح

وفي سياق متصل، أعلنت المملكة العربية السعودية أيضًا وقف الصادرات اللبنانية إلى المملكة، وهو ما يشكل بدوره قطعًا للعلاقات التجارية، بسبب عمليات تهريب الممنوعات ضمن الصادرات التي تصل الى المملكة من لبنان وبسبب سيطرة حزب الله على المعابر والمنافذ الحدودية في لبنان، كما جاء في بيان وزارة الخارجية السعودية

ويأتي الإجراء السعودي بعد سلسلة من التصريحات التي أدلى بها سياسيون لبنانيون وشكلت إزعاجًا لدى المملكة، وكان آخرها المقابلة التلفزيونية التي أجريت مع وزير الخارجية السابق شربل وهبه

وبدأ الامتعاض السعودي من هذه التصريحات مع بداية الحرب في اليمن بين التحالف الذي تقوده المملكة وجماعة الحوثي، وذلك إثر قيام بعض الأحزاب والسياسيين في لبنان بانتقاد هذه الحرب، وإظهار التضامن مع الحوثيين، ولا سيما مواقف حزب الله التي اتسمت بالحدة في أحيان كثيرة تجاه المملكة

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: