ما حدث في السودان فجر اليوم الاثنين؟ هل هو انقلاب مجهول الهوية

هل ما يجري في السودان انقلاب مجهول الهوية؟

استفاق سكان السودان، وخاصة العاصمة الخرطوم، صباح اليوم الاثنين، على تطورات دراماتيكية من شأنها قلب المشهد السياسي العام في السودان، وتشكل عثرة في طريق الديموقراطية التي سلكها هذا البلد بعد الإطاحة بعمر البشير

إنه زلزال سياسي ضرب في ساعات الصباح الأولى من اليوم الاثنين، السودان، الذي لا يزال يعيش في ظروف هشة عقب الثورة

اعتقال الوزراء

الصراع بين جناحي الحكم في السودان، العسكري والمدني، والذي ازدادت التوترات بين طرفيه في الأونة الأخيرة، تحديداً منذ ما سمي محاولة الانقلاب الفاشلة في نهاية أيلول الماضي. توّج صباح اليوم باعتقال عدد من الوزراء في الحكومة السودانية، وعلى رأسهم المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء فيصل محمد صالح، ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ، ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف

كما قامت قوة أمنية باعتقال العضو المدني في مجلس السيادة محمد الفكي سليمان

حمدوك في الإقامة الجبرية

حتى رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، لم يسلم من حملة الاعتقالات السياسية، حيث ذكررت وسائل إعلام محلية أنه وضع رهن الإقامة الجبرية، بعد أن قامت قوة أمنية بمحاصرة منزله

فيما قال تجمع المهنيين السودانيين أن أغلب أعضاء الحكومة والمجلس السيادي في السودان قد اعتقلوا ليل الأحد الاثنين

وعلى الرغم من حملة الاعتقالات هذه، إلا أن أي جهة أمنية سودانية لم تعلن حتى الآن، عن مسؤوليتها عن الاعتقالات، كما أن الجيش السوداني أو رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، لم يصدر عنهما أي بيان حول عمليات الاعتقال الجماعي للوزراء

هذا، فيما شهدت العاصمة الخرطوم إغلاقاً للطرق الرئيسية وانتشاراً أمنياً مكثفاً، كما قطعت خدمات الإنترنت والاتصالات في العديد من المناطق

ورداً على الاعتقالات دعت القوى الثورية السودانية إلى النزول إلى الشارع لمواجهة تحرك عسكري بهدف الاستيلاء على السلطة، كما قال تجمع المهنيين السودانيين

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: