هل يشهد الشهر المقبل زيادة الرواتب في لبنان؟

بدل النقل اليومي إلى 100 ألف ليرة لبنانية

جاء في صحيفة “الشرق الأوسط”: تتجه الحكومة اللبنانية إلى زيادة بدل النقل لموظفي القطاع العام، من غير تحديد حجم الزيادة الخاضعة للتفاوض مع الهيئات الاقتصادية والنقابات، في ظل تآكل الرواتب وتراجع القدرة الشرائية وارتفاع أسعار المحروقات التي أدت إلى ارتفاع كبير بتعرفة النقل وكلفته

ورغم أن الحكومة عدلت في شهر أيلول الماضي بدل النقل اليومي للعاملين في القطاعين الخاص والعام، ليصبح 24 ألف ليرة، بدلاً من 8 آلاف ليرة، فإن هذه الزيارة تآكلت مع تحرير سعر البنزين ورفع الدعم عنه، ترافق أيضاً مع ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، وتدور المقترحات حول زيارة بدل النقل إلى 60 ألف ليرة، أي ما يوازي 3 دولارات، ومائة ألف ليرة، أي ما يوازي 5 دولارات، وهي أمور خاضعة للتفاوض

وكشفت مصادر قريبة من المداولات بين الحكومة والهيئات النقابية لـ”الشرق الأوسط” أن الاتجاه ذاهب إلى زيادة بدل النقل والأجور، مشيرة إلى أن ما يحصل الآن هو عملية تفاوض، وتتوقع أن يحمل الشهر المقبل بشرى للبنانيين. وأوضحت المصادر أن التوجه لأن يكون العمل بوتيرة سريعة لإقرار زيادة على بدل النقل والرواتب لإحداث خرق معين في الجمود والانكماش الحاصلين في البلد

وقال وزير العمل مصطفى بييرم أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي طلب خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة الوزارية، إقرار حد أدنى للأجور في القطاع الخاص، وأعلن أيضاً أن البحث، خلال الاجتماع، شمل حزمة محفزات، منها بدل نقل ومساعدات اجتماعية للقطاع العام والقطاع التعليمي ومساعدات اجتماعية للقطاع العام والقطاع التعليمي والمستشفيات الحكومية والمستشفيات والإدارة العامة، للتخفيف من وطأة الأزمة

وأكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر لـ”الشرق الأوسط” أن هناك اتجاهاً لزيادة بدل النقل قريباً، وأوضح أن اتصالات الاتحاد مع الجهات الرسمية لزيارة بدل النقل في القطاع العام والاتصالات مع الهيئات الاقتصادية لزيارة بدل النقل للقطاع الخاص أحرزت تقدماً كبيراً

وجدد الأسمر مطالبته بأن يكون بدل النقل اليومي مئة ألف ليرة عن كل يوم عمل، لكنه أشار في المقابل إلى أنه خلال الاجتماعات في لجنة المؤشر، سأقف عند الحدود التي اتفق عليها مع الحكومة ومع القطاع الخاص وسآخذ المعدل المقبول ثم أعود وأطالب بأمور أخرى لرفع دخل الموظف

على المقلب الآخر، أوضح ممثل الهيئات الاقتصادية في لجنة المؤشر نبيل فهد لـ”الشرق الأوسط” أن الهيئات الاقتصادية جاهزة للتحاور بإيجابية كاملة مع الاتحاد العمالي العام لأننا شركاء في الإنتاج

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: