مصادر الثنائي الشيعي: سقط قناع سمير جعجع

الديار

كتب محمد علوش: تتوقف مصادر المكون الشيعي عند شروط رئيس حزب القوات سمير جعجع لتلبية قرار استدعائه من قبل قاضي التحقيق العسكري في قضية أحداث الطيونة، مشيرة إلى أن مقابلة جعجع التلفزيونية حملت كماً من التناقضات بدأها بدأها بمهاجمة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية والتمجيد بقاضي التحقيق بانفجار مرفأ بيروت طارق البيطار، فكان التحقيق الثاني مقدساً والتحقيق الأول مسيساً

وأضاف: رفض جعجع تلبية الاستماع إليه دون شروط، وشرطه الاستماع لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، لأنه بحسب جعجع من المتورطين بالأحدداث، وبالتالي حدد جعجع مسار التحقيق الذي ينبغي للقاضي أن يسير عليه، ومن ثم رفض جعجع نفسه طريقة تعاطي المطلوبين للتحقيق في ملف انفجار المرفأ، على اعتبار أنه لا يحق لأحد أن يفرض على القاضي كيفية تأدية عمله، لذلك اعتبرت إطلالة جعجع الأخيرة غير موفقة على الإطلاق

بالنسبة للمكون الشيعي، فإن مواقف كهذه تفضح المزايدين، وتسقط الأقنعة، فعند أول استحقاق شتم جعجع القضاء واتهمه بالانحياز، ما يسقط كل مواقفه السابقة بشأن التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، ويقوي موقف كل الأطراف التي تتهم البيطار بالتسييس

وختم: لن يرضى الثنائ الشيعي حزب الله وحركة أمل بأقل من العدالة لأهالي شهداء الطيونة، تماماً كما هو الحال لكل أهالي شهداء المرفأ، لذلك لن يساوموا على هذا الملف أو يقايضونه بأي ملف آخر، على عكس ما يحاول البعض إشاعته بهذا الخصوص. أما عن الموقف مع طريقة تعاطي جعجع مع التحقيق، فتترك االمصادر لقيادات الفريقين أن ترسم المسار المناسب

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: