ممر ناخيتشيفان: هل يشكل ممراً للحرب بين إيران وآذربيجان

يعتبر ممر ناخيتشيفان أهم الممرات الاستراتيجية في إقليم ناغورنو قره باخ المتنازع عليه بين آذربيجان وأرمينيا، ويحد الممر من الشمال والشرق أرمينيا، ومن الجنوب والغرب إيران، ومن الشرق آذربيجان، وتحده تركيا من الشمال الغربي بمساحة ضيقة تبلغ 15 كلم

يعتبر ممر ناخيتشيفان أهم الممرات الاستراتيجية في إقليم ناغورنو قره باخ المتنازع عليه بين آذربيجان وأرمينيا، ويحد الممر من الشمال والشرق أرمينيا، ومن الجنوب والغرب إيران، ومن الشرق آذربيجان، وتحده تركيا من الشمال الغربي بمساحة ضيقة تبلغ 15 كلم

في الحرب الأخيرة التي اندلعت بين آذربيجان وأرمينيا خلال العام 2020، توصل الطرفان إلى اتفاق وقف إطلاق النار برعاية روسية، واتفق على أن يكون الممر متاحاً لجميع الدول التي تتشارك في حدوده

شهدت منطقة الممر توتراً كبيراً، الأسبوع الماضي، بين إيران وآذربيجان، بعد أن عمدت آذربيجان إلى القيام بتدريبات عسكرية مشتركة مع تركيا، وقد ترافقت هذه التدريبات مع تصريحات من قبل الحكومة الآذربيجانية، بأن الممر هو أرض آذربيجانية

هذه التدريبات والتصريحات أثارت غضب إيران التي ردت بمناورات عسكرية واسعة، واعتبرت على لسان وزير خارجيتها أن المس بالوضع القائم في الممر، سيعتبر اعتداء على إيران وتهديداً لأمنها القومي

ممر ناخيتشيفان الاستراتيجي

وقد اتهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلف هذا المخطط، وأن الرئيس الآذربيجاني إلهام علييف يرد الجميل إلى إسرائيل التي ساعدته في حربه ضد أرمينيا

طهران اعتبرت ما يجري في المنطقة مخطط يهدف إلى قطع طرق تجارتها مع القارة الأوروبية، بهدف التضييق عليها وخنقها اقتصادياً، ومحاصرتها من حدودها الشمالية الغربية

في الوقت الذي وجهت فيه إيران أصابع الاتهام إلى إسرائيل، لا تبدو الولايات المتحدة الأميركية بعيدة عن التدخل في هذا الإقليم، كونه يشكل حلقة من حلقات طريق الحرير الذي تقيمه الصين، من أراضيها مروراً بدول آسيا الوسطى وصولاً إلى القارة الأوروبية، وهو بديل حيوي بالنسبة إلى الصين عن طرق التجارة البحرية، التي قد تتضرر من جراء أي نزاع مسلح مع الولايات المتحدة، التي تسيطر بشكل مباشرة أو عبر حلفائها على المضائق البحرية في باب المندب وقناة السويس وحتى رأس الرجاء الصالح في جنوب القارة الأفريقية

أما أهم اللاعبين في منطقة القوقاز، والذي لم يغادر ضفة الصمت المحيّر، هو روسيا، التي تعتبر منطقة القوقاز حديقتها الخلفية، والتي تشكل عمقاً استراتيجياً في حسابات الأمن القومي الروسي، فما هو رد موسكو على توسع النفوذ التركي في آذربيجان، خاصة وأن العديد من المقاطعات الروسية في منطقة القوقاز، تضم أكثرية سكانية من أصول تركية، وهل ستسمح روسيا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحقيق حلمه بإعادة لم شمل جميع الدول ذات الغالبية التركية

لا شك أن الأوضاع الجيوسياسية في منطقة القوقاز معقدة للغاية، فإلى جانب كونها منطقة استراتيجية تصل قارتي آسيا بأوروبا عبر البر، تتميز هذه المنطقة باحتوائها على مخزون كبير من الثروات الطبيعية، لا سيما النفط، كما أنها تشكل ممراً لأنابيب النفط الآتية من روسيا إلى شرق أوروبا، فضلاً عن كونها جزءاً أساسياً في مشروع طريق الحرير الصيني

تجسّد الأزمات المتلاحقة في القوقاز، والتي بعضها يحمل في طياته رسائل إقليمية ودولية، أحد مظاهر الصراع للسيطرة على الممرات الحيوية في العالم، كما أنه يجسد ساحة من ساحات الصراع بين اللاعبين الكبار

الوضع المتشابك والمتأزم في منطقة آسيا الوسطى، هو حلقة من حلقات الصراع بين مشروعين متنافسين على زعامة العالم، المشروع الروسي الصيني بمواجهة المشروع الأميركي، حيث من الممكن أن يؤدي إلى مواجهات ساخنة يمكن أن تتدحرج إلى حرب شاملة، هل يستمر اللعب في الحدائق الخلفية للاعبين الكبار، أم نشهد في لحظة دولية مؤاتية بدء اللعب المباشر بين كبار العالم بشكل مباشر

lebnewstoday.com/ خاص

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: