العلاقات السعودية الأميركية إلى مزيد من التأزم

أثار تأجيل أو إلغاء زيارة وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى المملكة العربية السعودية، الكثير من التساؤلات حول العلاقات السعودية الأميركية، التي تشهد فتوراً ملحوظاً منذ انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأميركية

وبعد أن كان مقرراً أن يزور وزير الدفاع الأميركي الرياض نهار الخميس الماضي، أعلن البنتاغون عن تأجيل الزيارة قبل يوم واحد من موعدها، وقال وزير الدفاع إنه يتطلع إلى زيارة المملكة في “المستقبل القريب”، وذلك بعد تأجيل الزيارة التي كانت مقررة ضمن جولته بالمنطقة

ورداً على سؤال ما إذا كانت الزيارة تأجلت أو ألغيت، أجاب الوزير الأميركي: “دعنا نقول تأجلت”، مضيفاً ليس لدينا موعد محدد لزيارة متابعة، ولكن مرة أخرى، قمنا بتجميع هذه الرحلة معاً في وقت قصير جداً. السعوديون لديهم بعض المشاكل المتعلقة بالجدولة، وكما تعلمون، لا يمكنني التحدث عما كانت بالضبط

واللافت أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والذي يشغل منصب وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، استقبل رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي، في نفس الموعد الذي كان محدداً لاستقبال الوزير الأميركي

أوضح تعبير عن تخبط العلاقات السعودية الأميركية جاء على لسان رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق، الأمير تركي الفيصل، الذي قال إن المملكة تريد من الولايات المتحدة الأميركية بأن تبدي تمسكها بالتزاماتها تجاه المملكة، عبر إبقاء المعدات الأميركية على اراضي السعودية

واعتبر الفيصل أن قرار الولايات المتحدة سحب صواريخ باتريوت من المملكة العربية السعودية ليس مؤشراً على نية أميركا المعلنة لمساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها ضد أعداء خارجيين، معرباً عن أمله في أن تقدم الولايات المتحدة تأكيدات التزامها بنشر كل ما هو مطلوب للمساعدة

وقال الأمير تركي الفيصل: إن السعودية تفضل الاعتماد على الولايات المتحدة، لكنها طلبت دعماً آخر لتعزيز دفاعاتها الجوية ضد هجمات إيران والحوثيين

وكان لافتاً تأكيد الأمير تركي الفيصل أن السعودية طلبت تعزيز دفاعاتها الجوية من طرف آخر غير الولايات المتحدة. السؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل قررت المملكة العربية السعودية أن تحذو حذو تركيا عبر الاتفاق مع روسيا من أجل الحصول على منظومة الدفاع الجوي الروسية إس 400، وهل تؤدي هذه الصفقة، إن حصلت، إلى تدهور في العلاقات السعودية الأميركية، على غرار ما حصل في العلاقات التركية الأميركية، بعدما قررت تركيا نشر هذه المنظومة الروسية على أراضيها؟

الكاتب: Talal

مجموعة من الصحفيين المستقلين نقوم بنقل الأخبار والمقالات والدراسات والأبحاث بطريقة سلسة وموضوعية، تسهل على القارئ اختيار أبرز الأخبار والمقالات من خلال موقع واحد

%d مدونون معجبون بهذه: